الحوار وحلّ النزاعات وتقريب وجهات النظر وإيجاد الحلول هو السبيل الأفضل للوصول إلى الإدارة السليمة للتنوّع لذلك نتّخذ من طاولات الحوار أداة عمل رئيسة من أجل الوصول إلى حلول عميقة تقودنا إلى مجتمع خالٍ من الانقسامات والعنف؛ لذلك اعتمدنا برامج خاصّة للإدارة السليمة للتنوّع.
تبدأ الحلول للتحدّيات الكبيرة في المجتمع بأفكار صغيرة، فانطلاقاً من حاجة أو مشكلة مجتمعيّة يمكن إحداث تغيير من خلال النهوض والعمل، ومن هنا أتت فكرة تأسيس مركز المجتمع المدنيّ والديمقراطية، أي من حاجة المجتمع السوري إلى منظّمات قادرة على أن تنظّم أفراده للوصول إلى تحقيق المزيد من الحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية. ولم يكن إنشاء منظّمة بالأمر السهل، حيث دارت نقاشات طويلة بين مجموعة من الناشطين السوريّين الموزّعين بين ثلاث دول للعمل على دعم وتقوية المجتمع المدنيّ وتعزيز الديمقراطية، وإزالة تركة الاستبداد التي أثقلت كاهل السوريّين لعقود طويلة.

Copyright © 2017 CCSD.