تستمر قوات النظام السوري بارتكاب الانتهاكات والجرائم ضد الإنسانية بحق أبناء الشعب السوري على اختلاف انتماءاتهم وطوائفهم ولأن أفراد الجيش الحرّ يخوضون معركة التحرير المحقة ضد سلطة غير شرعية فلابدّ أن يختلف سلوكهم عن تصرفات أتباع هذه السلطة الغاشمة وأن تنسجم أعمالهم مع القانون الدولي الانساني وما نصت عليه الشرائع السماوية.

المادة 1
تؤكد هذه المدونة القواعد الإنسانية الدنيا التي تطبق أثناء سير العمليات القتالية و التي يتعين على أفراد الجيش الحر الالتزام بها.

المادة 2
1- لجميع الأشخاص، حتى إذا كانوا قيد الحجز، الحق في احترام شخصهم، وكرامتهم، ويجب معاملتهم في جميع الأحوال بطريقة إنسانية وبدون أي تمييز.
2- تحظر الأفعال التالية وتظل محظورة دائما:
أ- الاعتداء على السلامة البدنية أو العقلية للأشخاص وبخاصة التعذيب والتشويه والاغتصاب وكذلك العقوبات أو المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة،
ب- العقوبات الجماعية ضد الأشخاص أو ضد ممتلكاتهم،
ج- أخذ الرهائن
د- الحرمان المتعمد من الوصول إلى الغذاء وماء الشرب والأدوية الضرورية،

المادة 3
1- يعامل جميع الأشخاص الذين سلبت حريتهم بإنسانية ويجب أن يتلقوا غذاء كافيا وماء الشرب، ومأوى وملابس مناسبة، ويستفيدون من ضمانات الصحة والعلاج كما يتم إعلام ذويهم باعتقالهم.
2- يجب تأمين حق التظلم على وجه السرعة لكل شخص حُرم من حريته بعد اعتقاله وذلك للتحقق من مشروعية احتجازه.

المادة 4
يحظر في جميع الأحوال توجيه الهجمات إلى الأشخاص الذين لا يشتركون في العمليات القتالية و نشر الرعب بين السكان المدنيين و استعمال الأسلحة المحرمة دوليا بجميع أنواعها.

المادة 5
احترام (طلب الأمان) الذي يمكن أن يطلبه بعض الجند من العدو وعدم الإصرار على مواصلة القتال إذا توقف العدو عنه.

المادة 6
لا يجوز الأمر بترحيل مجموع السكان أو قسم منهم إلا في الحالات التي يتطلبها أمن الأشخاص المعنيين أو لأسباب أمنية قاهرة. ويُسمح لهم بالعودة إلى موطنهم بمجرد انتفاء الأسباب التي اقتضت ترحيلهم.

المادة 7
لا يُجّند الأطفال دون سنّ 15 سنة ولا يرخص لهم بالالتحاق بالقوات أو بالمشاركة في أعمال القتال. ويبذل كل جهد مستطاع لمنع اشتراك الأشخاص دون سن 18 سنة في أعمال القتال.

المادة 8
يجب في جميع الأحوال حماية الجرحى والمرضى، سواء اشتركوا أو لم يشتركوا في أعمال العنف، ويجب معاملتهم بإنسانية، وتقدم لهم بقدر المستطاع وبأسرع وقت ممكن الرعاية الطبية والعناية التي تتطلبها حالتهم. ولا يمارس أي تمييز بينهم على أساس معايير غير طبية.

المادة 9
تتخذ جميع التدابير المستطاعة دون تأخير للبحث عن المفقودين وإعلام ذويهم بمصيرهم.

المادة 10
يجب احترام وحماية أفراد الطواقم الطبية وتقدم لهم المساعدة الضرورية لممارسة وظائفهم، ولا يرغمون على أداء مهام لا تتفق مع رسالتهم الإنسانية و لا يعاقب أحد منهم على ممارسته لنشاطه أيا كان المستفيد.

المادة 11
تقدم جميع التسهيلات للمنظمات الإنسانية والإغاثية لتمكينها من ممارسة مهامها.

Copyright © 2017 CCSD.