ضمن اجتماع لمجلس الأمن حول الوضع في سوريا ذو الرقم 8696، والذي عقد بتاريخ 20 ديسمبر 2019

دعت السيدة رجاء التلي المديرة المشاركة في مركز المجتمع المدني والديمقراطية أعضاء المجلس للعمل على إيجاد حل مستدام في سوريا

وأكدت أن خارطة الطريق لإنهاء المأساة السورية يجب أن تتضمن إنهاء جميع الأعمال العدائية بما فيها العنف الجنسي، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، وتحسين ظروف النازحين/ات واللاجئين/ات، ودعم وصول المساعدات الإنسانية لهم/ن، وتشكيل لجنة أممية مستقلة بالتعاون مع المجتمع المدني للإشراف على عودة اللاجئين الطوعية في ظل بيئة آمنة، كما دعت لدعم ملف المعتقلين/ات والإفراج عنهم.

أما النقاط الأخرى فتضمنت تشكيل مجموعة عمل دولية لدعم العملية السياسية الشاملة بما فيها اللجنة الدستورية، وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية والعسكرية بما يتوافق مع مبادئ حقوق الإنسان، ودعم الوصول لاتفاقية سياسية تشمل كافة الأطراف تتضمن المساءلة والعدالة الانتقالية، والتخطيط للتنمية المستدامة وإعادة الإعمار، وضمان حقوق الإنسان وكل ذلك بمشاركة النساء السوريات بشكل مباشر.

إحاطة مركز المجتمع المدني و الديمقراطية لمجلس الأمن في 20 كانون الأول 2019

يمكنكم تحميل الإحاطة كنسخة PDF من خلال الضغط هنا

كما يمكنكم السماع للإحاطة من خلال الضغط هنا 

Copyright © 2020 CCSD.