12/2020

يؤكد مركز المجتمع المدني والديمقراطية في الذكرى السنوية التاسعة لتأسيسه إصراره واستمراره في دعم قضايا حقوق الإنسان للوصول الى بناء مجتمع مستقر يسوده العدل والسلام المستدام يعيش فيه الإنسان حرا متمتعا بكامل حقوقه.

في هذه السنة عمل المركز على تعزيز قيم المواطنة والتماسك المجتمعي وتعزيز قيم الحياة الإيجابية ودعم وتقوية النساء وتعزيز دورهن في السلم والأمن ومشاركتهن في الحياة العامة، ودعم مشاركة الشباب في العمل المدني،

واجهنا مع الجميع التحدي العالمي المتمثل بانتشار وباء كوفيد 19 بروح المسؤولية الاجتماعية من خلال خطة وضعها المركز للحماية والوقاية على ثلاث مستويات الفرد والعائلة والمجتمع، حيث دعمنا العديد من الشركاء بهدف رفع الوعي المجتمعي للوقاية من الفيروس في مناطق مختلفة داخل سوريا وفي دول الجوار، وأصدرنا سبعة رسائل اثنتان منها لمجلس الأمن وللمجتمع المدني والمجتمع السوري وخمسة عشر تقريرا رصدنا من خلالها الوضع العام في سوريا.

كما طورنا أليات الاستجابة التي يمكن أن تحققها منظمات المجتمع المدني من أجل استمرارها في التعبير عن احتياجات المجتمع وتقديم الحلول لتلبية احتياجاته.
عملنا مع شركاء وشبكات شريكة ومنظمات داعمة لنا ومعنيين وأصحاب مصلحة ومختلف أطياف المجتمع ضمن عدة مسارات، ونود التأكيد على أن الشراكة هي الطريق الوحيد للتغلب على التحديات مهما كان حجمها وأن جهود التنسيق والتكامل في الأدوار ستوفر الجهد والوقت لصالح زيادة التأثير والتغيير على مستوى المجتمع وعلى مستوى صناع القرار وتدعم صمود واستدامة المجتمع المدني السوري وتدعم مساحة المشاركة الفعالة والمكانة التي يستحقها

كل هذه الجهود التي يقوم بها المركز مع شركائه هي من أجل بناء السلام القائم على الحقوق
يجدد مركز المجتمع المدني والديمقراطية تبنيه لقضايا حقوق الإنسان ودعمه الكامل للعملية السياسية في سوريا من أجل الوصول إلى اتفاق سلام على أساس القرار 2254 يشارك فيه المجتمع المدني والنساء بفاعلية في مستقبل سوريا.

كل الشكر لثقتكم ودعمكم المستمر في سبيل الوصول إلى التغيير المنشود

فريق مركز المجتمع المدني والديمقراطية CCSD

Copyright © 2021 CCSD.