بالرغم من الظروف الصعبة التي بمر بها السوريون من قتل واعتقال وتشريد، وبالرغم من آلامنا و احزاننا لفقد زملاء  وأصدقاء لنا فمازال الكثير من السوريين مستمرون  في النضال
من اجل الوصول الى وطن يحترم ويكرس حقوق الانسان ويتخذ الديمقراطية سبيلا من اجل المشاركة بفاعلية في إدارة حياتهم ومستقبلهم.
سبع سنوات مرت على تأسيس مركز المجتمع المدني والديمقراطية وما زلنا مستمرين في نضالنا من أجل دعم وتقوية المجتمع المدني وتعزيز الديمقراطية وضمان مشاركة النساء في صناعة القرار وتحقيق القيم التي نسعى اليها في الحرية والعدالة والعيش والمشترك .

ما نود ان نقوله بعد هذه السنوات:

  • ان CCSD ستبقى ملتزمة بنهجها اللاعنفي في   الدفاع عن حقوق ومطالب السوريين وستبقى ملتزمة باستقلاليتها عن جميع الأطراف ولن تنحاز الا للمجتمعات وحقوق الانسان.
  • CCSD ستبقى ملتزمة بدعمها للنساء من اجل زيادة فاعليتهن ودورهن القيادي للوصول الى مساواة حقيقة وعادلة كما ستبقى ملتزمة بدعمها لمنظمات المجتمع المدني والقيادات المدنية والاعلام الحر للوصول الى مجتمع قائم على أساس التعدد والتنوع والشراكة الحقيقة.
  • CCSD ستقبى ملتزمة بدعم عملية السلام على أساس العدالة الحقيقة من اجل الوصول الى سلام دائم ومستدام للجميع وستقبى تناضل من اجل مساءلة منتهكي حقوق الانسان وجبر الضرر للضحايا.
  • CCSD ستبقى تلك المساحة الحرة المتاحة للجميع من اجل تقديم اضافة إبداعية بهدف تطوير ادواتنا وتضمين المزيد من السوريين بمختلف انتماءاتهم في إطار خطط عمل استراتيجية منفتحة على الجميع.

وفي النهاية لا يسعنا  بعد مرور سبع سنوات الا ان نتوجه بالشكرالجزيل الى كل من عمل على استمرار دوران عجلة CCSD من متطوعين وموظفين وأعضاء، وخاصة الى أولئك الذين  بذلوا جهوداً كبيرة وعملوا لساعات طويلة من اجل هذه الغاية

كما نود توجيه الشكر الى جميع من قدم لنا الدعم في عملنا و الثقة  بغاياتنا والتي كانت من اهم عوامل استمرارنا وخاصة شركائنا في (شبكة انا هي، وشبكة امان، والمنصة المدنية السورية)، وغيرهم من الشركاء.

كما نود توجيه الشكر الكبير الى جميع المنظمات المدنية السورية والدولية والتي ضحت وعملت بجد وتفاني من اجل تحقيق العدالة والحرية لجميع السوريين.

Copyright © 2019 CCSD.