المشاركة مفهوم مرتبط بالمجتمع المفتوح والديمقراطي، وهي مكون اساسي من مكونات التنمية البشرية كما يفهمها ويسعى اليها مركز المجتمع المدني والديمقراطية في سوريا| CCSDS من خلال برامجه، والمشاركة تعني ان يكون لنا دور، ويجب ان يكون لجميع افراد المجتمع رأي في صنع القرارات التي تؤثر في حياتهم سواء بشكل مباشر او من خلال مؤسسات شرعية وسيطة تمثل مصالحهم.
وهذا النوع من المشاركة الواسعة تقوم على حرية التنظيم وحرية التعبير، وعلى قدرات المشاركة والبناء.
ولكي تكون المشاركة فعالة يجب ان يتوفر لأعضاء المجتمع فرصة وافية ومتساوية لادراج مطالبهم على جدول أعمال الحكومة، ولطرح همومهم تعبيرا عن الخيارات التي يفضلونها كحصيلة نهائية لعملية صنع القرار.
ونظرا الى عدم قدرة السوريين على المشاركة في صناعة القرارات المصيرية في حياتهم بسبب الازمة التي فرضت على السوريين اتجاهات تبتعد عن الهدف الأسمى لهم، فكان من الواجب والضرورة كسر هذا التخندق واتاحة الفرصة للتحاور وتبادل الاراء بين افراد المجتمع السوري اولا وبين افراد المجتمع واصحاب السلطة من معارضة ونظام ثانيا، املا في ايصال صوتنا الى المتفاوضين على مستقبلنا.
ولان ايقاف اراقة الدماء السورية تشكل الهدف الاسمى لنا، وايمانا منا بان التفاوض هو أحد الوسائل التي قد تشكل طوق النجاة للسوريين من دوامة العنف واتون هذه الحرب التي قد توسم بالحرب الاهلية اذا توفرت لها الارادة الجدية من قبل جميع اطراف الصراع في سوريا وذلك في ظل انغلاق الافق امام اي حل من الحلول العسكرية وعجز المجتمع الدولي عن ايجاد حل يوقف صوت الرصاص بادرنا الى اطلاق هذه الدعوة العامة الى جميع السوريين للمشاركة في وضع حد للصراع.
ويمكن الهدف من هذه الدعوة في :
1- كسر حاجز التخندق بين السورين على مختلف انتماءاتهم.
2- التعرف على اراء السوريين حول نظرتهم الى مستقبلهم بشكل علمي ممنهج.
3- ايصال صوتنا الى الموجودين في موقع صناعة القرارات.
4- دفع أصحاب القرار لإيجاد حلول تنهي الأزمة السورية.
5- المشاركة مع أصحاب القرار في خط الحلول التي من شأنها رسم ملامح مستقبلنا.
لذلك ندعو كل السوريين الراغبين في وضع حد لاراقة الدماء الى التطوع معنا لتحقيق السلام الدائم لمجتمعنا
للمشاركة معنا ارجوا زيارة الرابط التالي: شاركنا

 

Copyright © 2020 CCSD.