ظاهرة تزويج الفتيات القاصرات هي إحدى الظواهر التي انتشرت مؤخرا بشكل أكبر في المجتمع السوري وخاصة في مجتمعات النازحين واللاجئين.
ولما كانت هذه الظاهرة تنتهك حقوق الفتيات السوريات، وتؤثر في مستقبلهن، وتخرجهن من دائرة الفاعلية في بناء المجتمع وتحقيق الامان والسلام المستدام في المستقبل، ارتأى مركز المجتمع المدني والديموقراطية إيلاء أهمية لهذه الظاهرة انطلاقا من منظوره في التغيير “لا عدالة حقيقية و لا سلام مستدام بغياب مشاركة فاعلة و حقيقية للنساء السوريات”، حيث عمل المركز على رصد هذه الظاهرة ميدانياً من خلال شبكة “أنا هي” داخل مخيمات النزوح، في محاولة لفهم أعمق للحوامل الاجتماعية لهذه الظاهرة، والأسباب والمتغيرات التي تسهم في زيادة انتشارها، بالإضافة للآثار المترتبة عليها.
وفي محاولة للإحاطة الكافية بكل الجوانب التي تؤثر في زيادة هذه الظاهرة والآثار المترتبة على الفتاة السورية وعلى المجتمع السوري بأكمله؛ ينظم مركز المجتمع المدني والديموقراطية مؤتمراً تحت عنوان ” فتيات ولكن .. ” سيتم خلاله عرض لنتائج البحث الميداني الذي أجراه المركز في نهاية عام 2015، ومناقشة عدة جوانب متعلقة بالظاهرة بمشاركة خبراء في المجال الصحي والنفسي والاجتماعي، والقانوني، ورجال دين.

رابط البحث:
فتيات ولكن

 

Copyright © 2020 CCSD.