مشاركة المواطنين في الحكم هي الأساس لأي نظام ديمقراطي يولي مواطنيه وحقوقهم ومشاركتهم درجة عالية من الاحترام، لذلك فإن مشاركة المواطنين على قدم المساواة في إدارة شؤون بلادهم واختيار ممثّليهم، سواء على المستوى المحلّي أو الوطني يُعدّ أولويّة لنا، قمن شأن هذه المشاركة ان يساعد في تأسيس مؤسّسات حكم شفّافة ومسؤولة تتمتّع بالشرعية وتخضع لبنية عمليّات شاملة ومسؤولة بما فيها ضمان انتخابات نزيهة وشفّافة يتيح للمواطنين اختيار ممثليهم في بيئة امنة وطوعية يلعب فيها منظمات المجتمع المدني والنساء الاعلام دورا فعال.

انتشار الفساد السياسي والإداري والاقتصادي وغياب المساءلة وضعف مشاركة المواطنين في الحكم خلال العقود الماضية جعلت الأنظمة الدكتاتورية تستمر وتتمدد بشكل لا نهاية له بحيث أدت الى تقلص مساحة مشاركة المواطنين وتراجع دور المجتمعات المحلية في الحكم وانتشر الفساد واتسعت رقعة الانتهاكات بشكل كبيرة و غابة المساءلة، كل هذه الأسباب وغيرها دفع المواطنين للخروج بحركات احتجاجية كبيرة للمطالبة بحقوقهم المسلوبة، ولأننا جزء من حركة الناس فأننا نسعى احداث أي تغييرات جذرية تتميز بالاستقرار والشمول من خلال تعزيز الديمقراطية بزيادة مساحة المشاركة.

نسعى من خلال تركيزنا على الديمقراطية الى زيادة مساحة مشاركة المواطنين في الحكم، وأيضا المساهمة في تعزيز وترسيخ الشفافية والمساءلة، والعمل من اجل اتاحة الفرصة للمواطنين لاختيار ممثليهم بشكل نزيه وامن، كما نسعى الى المساهمة في تطوير اعلام مدني فاعل.

نسعى من خلال برنامج المواطنة إلى تمكين المواطن السوري لكي يصبح جزءاً من عمليات صنع القرار على المستوى المحلّي، والوطني.

ونسعى من خلال برنامج الشفافية إلى تسهيل وصول المواطنين الى المعلومات والى تعليم وتوجيه مؤسّسات المجتمع المدني وهيئات الحكم من أجل أن تكون العمليات أكثر شفافية خلال ممارسة عملهم، بالإضافة إلى تنمية ثقافة التضمين والمشاركة في صناعة القرار.

كما يهدف برنامج الانتخابات إلى تكريس ثقافة النزاهة ورفع الوعي في أهمّية الانتخابات وتمكين المجتمع المدني السوري متمثّلاً بالمؤسّسات والأفراد، وذلك من خلال ممارسة عملية انتخابات نزيهة وشفافة وتمكين المنظمات المحلية على مراقبة العمليات الانتخابية.

أما مساهمتنا في الإعلام المدني فتهدف إلى تزويد الإعلاميين بالأدوات المناسبة للقيام بالعمل المنوط بهم للتركيز على توثيق انتهاكات حقوق الإنسان والتشجيع من خلال الإعلام على مشاركة فاعلة للمواطنين في المؤسّسات وكذلك في مراكز صنع القرار.

Copyright © 2019 CCSD.