كل مجتمع يريد أن يتطوّر ويخلق التنمية على الصعيد السياسي والاقتصادي والمجتمعيّ يجب أن يكون له أرضيّة يستطيع البناء عليها، وهذه الأرضية من أهمّ مقوّماتها وجود ورؤية مشتركة لجميع الأطراف الفاعلين في المجتمع من أفراد وجماعات، لذلك نحن نرى أن بناء السلام والمساهمة في تحقيق العدالة هو من الأولويّات التي يحتاجها المجتمع السوري لوقف القتل وردم الفجوات بين المكوّنات، وذلك لإيجاد حلول جذرية لانقسامات المجتمع، وصولاً إلى العيش المشترك التي يمثّل أحد قِيَم مركزنا.
ومن خلال برنامجنا السلام والعدالة ، نسعى إلى تقوية عملية السلام في سوريا، يهدف إلى وقف العنف وانتهاكات حقوق الإنسان المشاركة المجتمعية الفاعلة. وهذا سيتمّ تحقيقه من خلال بناء قدرات المجتمع المدنيّ السوري لتطبيق حلول محلّية سليمة، وربط هذه القدرات بعمليّة السلام على المستوى الوطنيّ بحلقات تغذية عكسيّة قويّة. كما نعمل من أجل خلق الاستقرار المجتمعيّ والتمهيد للانتقال السياسيّ وصولاً إلى محاسبة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.

Copyright © 2020 CCSD.