تحت عنوان دعم وتقوية المجتمع المدني اجتمعت اللجان الممثلة عن المنظمات السورية والمنظمات الدولية العاملة على الشأن السوري
بتاريخ 9/3/2015 في مقر مركز المجتمع المدني والديمقراطيةCCSD, وكان الهدف من الاجتماع:
– التشبيك بين المنظمات السورية في مناطق جغرافية متعددة.
– التشبيك بين المنظمات السورية والمنظمات الدولية العاملة على الشأن السوري.
– تلبية احتياجات منظمات سورية.
وكان يمثل المنظمات السورية المؤلفة من 38 منظمة، 9 أشخاص يشكلون 3 لجان رشحت من قبل المنظمات التي حضرت اللقاءات التنسيقية المنعقدة في وقت سابق في كل من ــ أورفا ــ مرسين ــ أنطاكيا ــ مع المنظمات الدولية. وكانت المنظمات تعمل في مختلف المجالات: (تعليمي ـ حقوقي ـ تنموي ـ إغاثي ـ دعم مرأة ـ دعم طفل).
وقد بدأ الاجتماع تمام الساعة العاشرة صباحاً واستمر لغاية السادسة مساءً حيث انقسمَ إلى جزئين:
الأول كان خاصاً باللجان ومنسقي المركز ـ وذلك بغرض تقسيم المنظمات حسب قطاعات العمل وتحديد الاحتياجات الإدارية للمنظمات على مستوى التدريبات ورفع القدرات، وأيضاً على صعيد المشاريع التنموية الملحّة التي تحتاج دعم مادي مباشر من الجهات المانحة.. وفيه تم فصل المنظمات العاملة في كل من انطاكيا وأورفا ومرسين على حسب قطاع العمل.
كما وزّعت المنظمات العاملة على عدّة قطاعات تمحورت حول: حقوقي – تعليمي – تنموي (مشاريع صغيرة) – دعم امرأة – دعم طفل – نشر وعي – إغاثي). وعند تحديد الاحتياجات الإدارية على مستوى التدريبات وتقاطعها مع جميع المنظمات، تبيّن أن هناك حاجة ضرورية لــ” تطوير المنظمات – صياغة وإدارة المشاريع – إعداد مدربين“.
وكان الجزء الثاني من الاجتماع عبارة عن لقاء بين اللجان والمنظمات الدولية والمحلية العاملة على الشأن السوري؛ وكانت المنظمات هي Creative-GIZ – Menapolis-Aktiss– –تمكين- شبكة أمان – مركز المجتمع المدني والديمقراطية. حيث قامت اللجان بالشرح للمنظمات الدولية الحاضرة على ما تمّ إنجازه في اللقاءات التنسيقية السابقة، وعن فكرة تشكيل هذه اللجان والقطاعات التي تعمل بها المنظمات السورية في كل من اورفا وانطاكيا ومرسين.
كما قام ممثلو المنظمات الدولية بالتعريف عن المنظمات التي يمثلونها والمشاريع وقطاعات المجتمع التي يدعمونها. وتخلل الاجتماع الحديث عن المشاريع والبرامج القائمة وعن أهمية هذا اللقاء الذي ساهم في توضيح وبلورة صورة المنظمات السورية التي تعمل في تركيا وقطاعات المجتمع التي تغطيها، وأهميته أيضاً في مساعدة المانحين لتحديد الخطط المستقبلية والتعرف على احتياجات المنظمات السورية.
وقبل الانتهاء وتحديد ما خرجَ به الاجتماع من مقترحات واتفاقيات، اقترحت اللجان على المنظمات الدولية التركيز على قطاعي الصحة والتعليم، وتمّ الحديث بشكل عامٍ عن أغلب احتياجات المنظمات السورية من حيث رفع قدراتها في الإدارة وبناء القدرات لأعضاء المنظمات وصياغة وإدارة المشاريع وكيفية إطلاق مشاريع تدور حول التدريب المهني لدمج الشباب السوري في المجتمعات وبناء قواعد البيانات المشتركة لتسهيل وترشيد العمل.
ومن المخرجات:
تمّ عقد اتفاقات مبدئية بين المنظمات السورية والجهات المانحة تفضي إلى تلبية احتياجات المنظمات السورية والتعاون في المستقبل، كما تم اقتراح عقد اجتماع آخر على أن يكون بشكل دوري يقوم مركز CCSD بالتحضير له.
أما المقترحات التي حدّدت أيضاً كانت :
– عقد اجتماعات دورية مع المنظمات السورية لمناقشة المشاكل التي تعاني منها المنظمات السورية والمساعدة في إيجاد الحلول.
– العمل على دعم المنظمات السورية من خلال برنامج المركز.
– توجيه المنظمات الدولية والمانحين للاهتمام بقطاع التعليم الخاص بالسوريين وذلك بسبب وجود عدة عقبات.
– توجيه المنظمات الدولية للاهتمام بقطاع الصحة لما يعانيه السوريون من نقص في الدعم ضمن هذا المجال، وغلاء أسعار الدواء.

Copyright © 2020 CCSD.